وجه المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي رسالة امتنان وعرفان لجميع النساء الشرطيات، بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمرأة، عبّر من خلالها لنساء الأمن الوطني، بمختلف درجاتهن وأسلاكهن، على خالص شكره وغامر امتنانه، لي كيقدّموه من أعمال جليلة، وتضحيات جسيمة، فسبيل ضمان أمن الوطن والمواطنين.

وابتهل عبد اللطيف حموشي فالكلمة ديالو إلى الباري عز وجل أن “يلبس النساء الشرطيات أردية الصحة والعافية، ويجعل التوفيق حليفهن فمهامهن الوظيفية وأوضاعهن الإجتماعية والأسرية”، مؤكدا لهن بأن المديرية العامة للأمن الوطني كتعتز بكفاءاتهن العالية، وتتشرف بما يسدين من جميل العمل، ومجددا لهن الوعد بالعمل على مواصلة تحسين الأوضاع المهنية لأسرة الأمن الوطني، نساءَ ورجالا، لأنها جديرة بذلك، لي  كيقدمو نسائها ورجالها من تضحيات، وداكشي لي كيبرهنو عليه من أعمال نبيلة فسبيل إرساء الأمن وإشاعة الطمأنينة، فظل القيادة الرشيدة لمولانا المنصور بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وكتحتفل جميع مراكز الشرطة على امتداد التراب الوطني، فالثامن مارس الجاري، باليوم العالمي للمرأة، وهي مناسبة لتكريم الأمن بنون النسوة وتاء التأنيث، والإحتفاء بالمرأة الشرطية لي اختارت المساهمة فخدمة أمن وطنها ومواطنيها بعزم لا يلين والتزام لا ينضب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.