بعد الخلافات الكثيرة التي تعرض لها الثنائي بيكيه و شاكيرا ، و التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي و الاعلام العالمي ، حذرت شاكيرا والدتها نيديا ريبول من التحدث مع الصحافيين الذين لا يفارقون منزلها ،لاجل الكشف عن مستجدات علاقة النجمين بيكيه و شاكيرا، إلا أن الأخيرة لم تتجاوب لرغبات ابنتها وعمدت إعطاء تصريحات حول الامر .

فقد أوضحت صحيفة مارك الامريكية ، أن تصريحات ريبول  والدت شاكيرا أغضبتها كثيرا، كونها أبدت عن رغبتها في مصالحة شاكيرا على زوجها  بيكيه , كما اكدت حبها الكبير لصهرها رغم خيانته.

وأكدت ريبول قائلة  “بالطبع أود أن يعودا لبعضهما” وأشارت إلى أنها ستكون سعيدة إذا تم الصلح بين ابنتها وبيكيه وانتهى البعد، خاصة بعد قطع بيكيه علاقته بحبيبته النادلة التي كان يواعدها.

 كما نفت نيديا ريبول  إشاعة إنتقال شاكيرا و طفليها للعيش في ميامي ، الولايات المتحدة الامريكية ، قائلةً: “ليس لدي أي فكرة، لم نتحدث عن ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.