أوضحت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية أن القرار جاء بعد عدة أشهر، عمل خلالها مركز “بادين” لدراسات الشرق الأوسط، على “فضح” أنشطة محمد عساف، بحسب تعبيرها.

وحسب المركز فإن عساف ظهر وهو يشجع النشاط الإرهابي، ويمتدح الشهداء، ويدعو إلى الكفاح المسلح في دولة إسرائيل.

ولمع اسم محمد عساف في سماء الفن العربي بعد فوزه في برنامج اكتشاف المواهب “أراب آيدول” في موسمه الثاني في العام 2013، وشارك بأغنية في افتتاح كأس العالم 2014 وأنتج عنه فيلم الآيدول في عام 2015.

ولا تسمح إسرائيل للفلسطينيين من سكان غزة أو الضفة الغربية، بالدخول لأراضيها إلا بعد الحصول على تصاريح خاصة. ولكن تمثيل عساف للأمم المتحدة، أهله للحصول على مكانة دبلوماسية، تسمح له بالتنقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.