خميسة

كيحث خبراء التجميل والأخصائيون على ضرورة تنظيف الوجه وعدم النوم بالمكياج، لما لذلك من نتائج وخيمة على البشرة.

وممكن يؤدي ذلك، إلى:

انسداد المسام

كيعتبر النوم دون إزالة المكياج بمثابة جريمة قتل لمسامك، فالعديد من منتجات المكياج كتحتوي على مكونات كتسد المسام مثل السيليكون وفقاً لما ورد فموقع The List.

أو كتقول ديبرا جالمان، طبيبة الأمراض الجلدية فمدينة نيويورك « عندما تسد المسام، تصبح بشرتك أكثر عرضة لحب الشباب، وقد يؤدي ذلك إلى انتشار البثور، بمعنى آخر أنت تدمرين بشرتك عن طريق إهمال إزالة المكياج في نهاية اليوم ».

حب الشباب

يشير طبيب الأمراض الجلدية فبيفرلي هيلز، الدكتور هارولد لانسر، إلى حقيقة أن بشرتنا لا تتوقف عن العمل أبداً، تماماً مثل قلوبنا لا تتوقف عن النبض.

اوكيقول فبيفرلي: تتكون البشرة من الماء والبروتين والدهون والمعادن والمواد الكيميائية المختلفة. والجلد مغطى أيضاً بالمسام، التي تسمح لنا بالتعرق وإفراز الدهون الطبيعية التي ترطب البشرة وتزيل خلايا الجلد الميتة والمهيجات الأخرى من مسامنا. عند وضع المكياج، تسد المسام وتمنع من إطلاق الزهم، مما قد يؤدي إلى ظهور حب الشباب مع مرور الوقت « .

تلف خلايا الجلد

كتضرر خلايا الجلد أيضاً من النوم بالمكياج.

يلخص الدكتور نايت ذلك قائلاً: « يمكن للمكياج أن يحبس الملوثات والجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الجلد، بما في ذلك الكولاجين، مما يؤدي إلى شيخوخة الجلد المبكرة. لذلك لا يقتصر الأمر على ظهور البثور، ولكن يمكنه أيضاً تسريع عملية الشيخوخة ».

كتصبح بشرتك باهتة

إذا كنت تستخدمين منتج مكياج، مثل الهايلايتر، لإضفاء بعض التوهج الوردي الخوخي، فهذا رائع. لكن النوم به يمكن أن يسبب تأثيراً عكسياً.

بشرتنا هي أكبر عضو في أجسامنا وهي تؤدي وظائف حيوية لجسمنا، مثل إفراز العرق وإفراز الدهون وشفاء الجروح وتنظيم الحرارة، لذلك من الضروري أن نقوم بتنظيفه وتقشيره بانتظام وأن نمتنع عن النوم بالمكياج للحفاظ على بشرة مشرقة ومتوهجة.

تعطيل عملية إصلاح البشرة

تقول لانسر: « تُصلح البشرة نفسها أثناء النوم، لذا فإن إزالة مكياجك ليلاً مهم لأنه يسمح لمسامك بإفراز الدهون التي تعيد ترطيب بشرتك وتحميها من الجذور الحرة في الهواء ».

وترك المكياج أثناء النوم كيعطل العملية الطبيعية لي تقوم بها البشرة لإصلاح ذاتها.

تسريع ظهور التجاعيد

تشير أندريا رودريغيز من شركة Chalet Cosmetics إلى نتيجة ثانوية سيئة أخرى لهذه العادة وهي الشيخوخة المبكرة!

إذ تقول إن النوم في المكياج يسد المسام، مما يؤدي إلى ظهور البثور، ويجفف الجلد مسبباً الاحمرار والحساسية، ويسرع عملية الشيخوخة، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد المبكرة.

جفاف البشرة

إن ترك المكياج طوال الليل حتى لو كنت تغسلين وجهك في الصباح، يسبب التقشر والتفاوت في لون البشرة، والجفاف.

إذا قمت بتنظيف وجهك بشكل صحيح في الليل، وقمت بترطيبه بمنتجات تحتوي على مكونات مثل الصبار، فهذا يعطي بشرتك فرصة لتجديد نفسها في الليل، أما عدم إزالة المكياج فيفقد الجلد مرونته ويجعله أكثر جفافاً.

تهيج العيون

يمكن أن تكون العيون المتهيجة والمنتفخة نتيجة للنوم بالمكياج أيضاً.

لذلك يجب غسل مكياج العيون، مثل الظلال، والكحل، والماسكارا، كل ليلة قبل النوم.

تحمي الرموش مقل عيوننا من الغبار والملوثات، لذلك عندما لا نغسلها جيداً، فإن هذه الملوثات الممزوجة بالمكياج سوف تحفز استجابتنا المناعية لردع العدوى المحتملة والنتيجة: عيون منتفخة وحمراء ومتهيجة ومتعبة.

تكسر الرموش

النتيجة السلبية الأخرى للنوم بمكياج العيون، مثل الماسكارا والكحل، هي أن المنتج يمكن أن يفرك رموشك، مما يتسبب في تكسرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.