تعرضت الفنانة ميريام فارس لحملة هجوم من قبل جمهورها و كذا بعض نجوم الفن في مصر بعد إعلانها الجديد مع الممثل اَسر ياسين لصالح إحدى شركات العقار بالقرى الساحلية، و كان أول عرض له مع أول أيام رمضان الجاري، و كان الإعلان عبارة عن أغنية بعنوان ” هي ” جمعت بين الراب و الكلاسيكي.

هذا و قد خلقت الفنانة اللبنانية الجذل بمجموعة من الصور في أحدث جلسة تصوير لها، حيث ظهرت من خلالها بإطلالة مختلفة لفائدة إحدى دور الأزياء الشهيرة، وكتعليق على الصور : “فكري وافرحي وأعيدي تقييم نفسك من الداخل”، و ذلك عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

هذه المشاركة تعتبر أول مشاركة لها في الإعلانات باللهجة المصرية و ذلك بعد الهجوم السابق عليها قبل عامين في مهرجان “موازين” عام 2019، و جملتها التي أثارت جدلًا كبيرًا “أصبحت تقيلة على المصريين”، حيث أكدت أنها لا تقدم حفلات في مصر لأن أجرها صار “كبيرًا” على الجمهور المصري.

و نشرت عبر حسابها بموقع “تويتر” : ” استمتعت بالعمل على هذه الحملة لصالح أحد المشروعات العقارية، أتمنى أن تنال الأغنية الجديدة حالة حلوة استحسانكم، أنا فرحانة كتير بالنجاح يلي حققته الأغنية والإعلان. فرحانة كتير إني كون Trending في مصر بعد أقل من 24 ساعة من طرح الإعلان. وحشاني يا مصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.