هنأ الأمير مولاي هشام، سفيان البحري الناشط والمؤثر، بعيد ميلاده الذي يوافق السبت 3  أبريل، وإتمامه 30  عاما، قائلا: “أتمنى لسفيان البحري عيد ميلاد سعيد بمناسبة بلوغه 30 سنة”.

ونشر مولاي هشام، عبر حسابه على انستجرام، صورة له برفقة البحري في مقر إقامته ألتقطها مؤخرا، وارفقها بتعليق يقول فيه: “منذ معرفتي به، اكتشفت فيه شابا ذكيا وصادقا وظريف، وأثار انتباهي إعجابه بالملك محمد السادس بعيدا عن منطق التملق والانتهازي”.

وزاد ابن عم جلالة الملك محمد السادس، قائلا: “إنه تقدير أصيل مجرد من كل الحسابات السياسية، يحترم الأشخاص وقناعات الآخرين دون السعي الى  فرض أي شيء عليهم.”

ونوه مولاي هشام بتدوينة سابقة كتبها سفيان البحري الذي يسير أكبر صفحة غير رسمية تهتم بنشر صور  الملك محمد السادس نصره الله على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن وصفها بالجميلة قائلا” تساءل البعض بعد التدوينة والزيارة هل أصبح سفيان محتالا أو مدفوعا؟ شخصيا، أنا أحاسب الناس انطلاقا من تصرفاتهم وليس اعتمادا على النوايا.”

ولم يفت الأمير بأن يشير في نفس الصورة التي أصبحت أكثر صورة تم الإعجاب بها في حسابه الرسمي على انستجرام، بأنهما لم يرتديا الأقنعة الواقية من فيروس كورونا (كوفيد 19) إلا بعد اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة والتأكد من أن نتائجهما كانت سلبية في التحاليل الكاشفة عن الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.