أخيرا زف تيدروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، خبر متفائل بخصوص أزمة فيروس كورونا المستجد.

أوعلن غبريسوس، أن النتائج الإيجابية من تجارب لقاحات فيروس كورونا كاتعني أن العالم « يمكن يبدا يحلم بنهاية الوباء».

إلا أن المسؤول الدولي، قال إن « الدول الغنية والقوية ماخصهاش تدهس الفقراء والمهمشين في التدافع على اللقاحات ».

وهضر غبريسوس فخطاب ديالو قدام الجلسة رفيعة المستوى الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن الوباء، وحذر من أنه « فالوقت لي يمكن إيقاف الفيروس، الطريق قدامنا مازال غادر ».

أو حذر أيضا فخطاب افتراضي أمام الاجتماع، من أن اللقاح « ماغايعالج نقاط الضعف الكامنة »، في إشارة إلى الفقر والجوع وعدم المساواة وتغير المناخ، لي قال فيهم إنه يجب معالجتها بمجرد انتهاء الوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.