من خلال فقرة “مشاهير في الكوزينة”، نقدم لك سيدتي متتبعة مجلتة خميسة.ما، ومتتبعي جريدة “le12.ma” عربية، خلال الشهر الفضيل الوجه الآخر لمشاهير من شتى المجالات، وعلاقتهم مع المطبخ خاصة خلال شهر رمضان الكريم الذي يتطلب تعاون الزوج والزوجة في تحمل أعباء “الكوزينة”.

حلقة اليوم مع الممثل، المخرج و المنتج عبد الله فركوس :

بداية بغينا نعرفوا واش كتعاون مراتك في الكوزينة في رمضان ؟

” كنعاون مراتي في العام مجموع ماشي في رمضان بوحده و ما عنديش مشكل ندخل للكوزينة نطيب مع مراتي “.

إلا سولناك اليوم أشنو وجدتي لطبلة فطورمضان، أش غادي يكون الجواب ديالك ؟

” كيف العادة بحال كاع المغاربة : الحريرة، الثمر شوية ديال السردين مقلي إلا كاين و العصير طبعا و الحلوة الشباكية و سليسلو و مرات شي أومليط بماطيشة و عزيز عليا نغمس واخا تكون الحريرة، و ما كانبغيش نجمع الفطور مع العشاء كنفرقهوم حيث شوية صعيبة تجمعهم حيث المعدة كتبقى خاوية النهار كامل و في العشاء مرة طويجنات ديال الحوت مرة طاجين ديال الجلبانة و القوق و اللحيمات مرة غير الخضرة مرة الدجاج خوك راه مغربي لي قسم الله ناكلوا “.

أشنو الشهيوة لي كتقن تطيبها في رمضان ؟

” واخا نطيب حتى نعيا طياب المدام لا يعلى عليه و طياب العيالات عامة ما كاينش بحاله حيث أنتن اختصاصيات في الطياب واش دابا شميشة هي الاَخرين ؟ الكوزينة معطية للمرأة و الله إعز المرأة، أما الرجال ظلعرفوا إيديروا الطنجية و الأمليط، أما les chefs الرجال تيعروفوا غير داكشي ديال restaurant ماشي داكشي ديال الدارحيث كتبقى مولات الدار هي المعلمة ديالها حيث الطواجن ديال الواليدة ماغاديش إكون بحال ديال les chefs المرأة معطية ليها الحداكة من عند الله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.