من خلال فقرة “مشاهير في الكوزينة”، نقدم لكم قراء ومتتبعي جريدتي خميسة.ما، و “le12.ma” عربية، خلال الشهر الفضيل الوجه الآخر لمشاهير من شتى المجالات، و علاقتهم مع المطبخ خاصة خلال شهر رمضان الكريم الذي يتطلب تعاون الزوج والزوجة في تحمل أعباء “الكوزينة”.
الحلقة الثالثة مع الشرطي المتقاعد و اليوتوبير حاليا عبد القادر الخراز
بداية بغينا نعرفوا واش كتعاون مرآتك في الكوزينة في رمضان؟
أولا تنشكرك على هذا الموضوع وأنا من الناس لي تنطالب الرجال يعاونوا زوجاتهم في “الكوزينة” ومشي غير في رمضان راه دائما خاصنا نعاونو عيالاتنا، وراني درت حلقة في هذا الموضوع، وأنا بطبيعة الحال ومن زمان، كيف تندخل للدار تندوز للكوزينة.
إلا سولناك اليوم أشنو وجدتي لطبلة ثاني يوم رمضان، أش غادي يكون الجواب ديالك؟
بغيتك تعرف راك جيتني في هذا الوقت أنا مريض جدا، وهذا أول تصريح لي موقع إلكتروني خاصة بعد القيل والقال في حقي مؤخرا، بسبب الحلقة لي هضرت فيها على الجالية المغربية لي عزيزة علية، ولي شي ناس الله يسامحهم بغاو يخاصموني مع أهلي وأصحابي وأحبابي المهاجرين بأراضي المهجر، ومع ذلك أنا اليوم عصرت الليمون وسلقت البيض، المهم غير هذاك الشي الخفيف.
اشنو الشهيوة لي كتقن تطيبها في رمضان؟
أه أعشق السمك بكل أنواعه مقلي مشرمل وبالطحين أو طاجين، خاصة طاجين الشطون، وغادي نقول ليك واحد السر في الطريقة ديالي، كيف تتعرف ملي تيبقى الطجين تتفيض المرقة ديالو، خاصك تنقص منو في شي زلافة ومرة مرة تزيد تردها فيه باش تبقى مرقتوا منو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.