من خلال فقرة “مشاهير في الكوزينة”، نقدم لكم قراء و متتبعي جريدتي خميسة و “le12.ma” عريبة، خلال الشهر الفضيل الوجه الاَخر لمشاهير من شتى المجالات، و علاقتهم مع المطبخ خاصة خلال شهر رمضان الكريم الذي يتطلب تعاون الزوج و الزوجة في تحمل أعباء “الكوزينة”.
رابع حلقات الشهر الفضيل، مع أوائل  “اليوتيوبر” صاحب الكبسولات الساخرة خالد الشريف.

بداية بغينا نعرفوا واش كتعاون مرآتك في الكوزينة في رمضان ؟

“حنا كوبل شاب و ماشي بزاف باش تزوجنا عاد كملنا ثلاث سنوات من الزواج، إذن راك عارفة العقلية ديال les jeunes دابا فبالضرورة كندخل مع مراتي للكوزينة نعاونها”.

إلا سولناك اليوم أشنو وجدتي لطبلة رمضان، أش غادي يكون الجواب ديالك ؟

“والله حتى مازال معرفت أشنو غادي يكون في الطبلة، تتكلمي معايا دابا وأنا مزال حتى ما فكرت أش يقدر يكون فطورنا اليوم، حتى السادسة ديال العشية، عاد كيبدى إبانوا الإحتمالات، لكن غالبا ماتيكون بحال كاع المغاربة، الحريرة والشباكيىة…زعما الطبلة العادية التقليدية”.

أشنو الشهيوة لي كتقن تطيبها في رمضان ؟

“ههههه، واخا سنوات طويلة ديال التازوفريت ومع ذلك ماتعلمت والو من غير “les pattes” و”الصوبة”، أما الطواجن والشهيوان الاَخرين ما كنعرفش نطيبهوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.