من خلال فقرة “مشاهير في الكوزينة”، نقدم لكم قراء ومتتبعي جريدتي خميسة.ما، و “le12.ma” عربية، خلال الشهر الفضيل الوجه الآخر لمشاهير من شتى المجالات، و علاقتهم مع المطبخ خاصة خلال شهر رمضان الكريم الذي يتطلب تعاون الزوج والزوجة في تحمل أعباء “الكوزينة”.
حلقة اليوم مع المغني الشعبي الكبير عبد العزيز الستاتي :

بداية بغينا نعروفوا واش كتعاون مراتك في الكوزينة في رمضان ؟

“كنتقدى لمراتي التقضية ولي خاصها، لكن ما كانعاوناش حيث كاينين ناس لي كيعاونوها في الكوزينة، من غير إلا تشهيت شي حاجة نقدر نوض نوجدها و صافي أما باش نوض نطيب يوميا للطبلة ديال رمضان لا”.

إلا سولناك اليوم أشنو وجدتي لطبلة فطور رمضان، أش غادي يكون الجواب ديالك ؟

“إيوة طبلتي كتكون بحال كاع المغاربة، كنفرق صيامي ديما بالحليب و التمر هذه فيا عادة و كيكون العصير و الحريرة و الشهيوات أكيد و لكن كنفطر خفيف وكنخلي العشاء معطل حتال الواحدة صباحا”.

أشنو الشهيوة لي كتقن تطيبها في رمضان ؟

“كيف كتعرفي أنا صياد محترف وتنعشق هذه الهواية إذن بالضرورة غادي نكون كنعرف نطيب ماكلة الصيادة الحجل و الحمام، ونعرف نطيب الطاجين و حتى من الحوت عزيز عليا لكن بلى شرمولة بلا والوا غير مشوي و صافي”.

إلا سمحتي لي غادي نغتم هذه الفرصة ديال اللقاء الصغير ديالي معاك باش نحيي الطاقم لي معاكم كامل في “le12.ma” و حتى في ” خميسة” و كنطلب من الله عز و جل إرفع علينا هذا الوباء باش ترجع الحياة عادية كيفما كانت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.