انتشر خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاغ « ماشي عزية »، الهاشتاغ الذي يندرج في إطار حملة لوقف استعمال العبارات العنصرية في حياتنا اليومية.

وعلى إنستغرام، تم إنشاء حساب يحمل اسم « ماشي عزية »، يقوم بمشاركة صور لشابات ببشرة داكنة مع تعليقات تدعو إلى كسر الصور النمطية وتجاوز الأحكام المبنية على لون البشرة وجنس الشخص.

وتوضح الصفحة في تعليق على إحدى منشوراتها أنه « في المغرب كلمة عزي »ة » في غالب الأحيان كتستعمل كإشارة للناس ذوي البشرة السمراء (الملونة) ».

وتضيف الصفحة: « والناس بالنسبة ليهم هاد الكلمة تعبير عادي وكعتقدو أنّ من العادي أنهم يعبروا و ينعتوا بيها الإنسان الآخر المختلف عليهم في لون البشرة. خلاصة الكلام عزي »ة » معيورة ومشي كلمة عادية و كنضحكوا بيها ».

وتفاعل كثيرون مع هاشتاغ « ماشي عزية »، كما عبروا في تعليقاتهم عن إعجابهم بالفكرة وراء الصفحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.