تواجه الفنانة المصرية، رانيا يوسف، بعد أن تحدثت قبل نحو أسبوعين في برنامج تلفزيوني، عن مفاتن جسدها و »مؤخرتها »، تهمة جديدة.

وحددت نيابة جنح قصر النيل 21 فبراير المقبل لعقد أولى جلسات محاكمة الفنانة، رانيا يوسف، بتهمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان، بعدما تقدم محامي مصري ببلاغ ضدها.

واستند المحامي في دعواه إلى ظهور رانيا يوسف في برنامج مع مذيع عراقي، وحديثها بشكل رآه البعض غير لائق، بعدما تطرق الحديث إلى جسدها، واستعانتها بآية قرآنية في غير محلها أثناء الحديث.

وتسبب حديث رانيا في جدل واسع مع عرض حلقات البرنامج، وهو ما دفعها إلى الخروج والحديث عن استغلالها من قبل المذيع العراقي، موضحة أنه نصب لها « كمينا ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.