قالت “فاطمة الزهراء أرهيك” في حوار خصت به “مجلة خميسة” أن الفن بالمغرب يعيش التهميش خصوصا من طرف القائمين عليه ومن الفنانة أنفسهم, معتبرة أن الميدان الفني متاح للجميع دون مراعاة شروطه، وأضافت المخرجة الشابة أن هذا الميدان يشوبه مجموعة من السلوكات التي تتنافى مع الرسائل النبيلة التي جاء من أجلها، كالتحرش الجنسي وباك صاحبي، وتساءلت عن مدى توفر فرص الاشتغال في هذا المجال لدى الشباب خصوصا في البرامج والمسلسلات التي تقتصر على الوجوه المألوفة، مؤكدة أن هذا الميدان لايوفر لقمة العيش لصاحبه والدليل هو وضعية مجموعة من الفنانين الكبار الذين يعيشون الفقر والتهميش خصوصا في جهة سوس ماسة حسب قولها .
تفاصيل أوفى في هذا الحوار التي خصت به المخرجة الشابة موقع خميسة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.