خميسة

 

بعد زواج دام 6 سنوات، يبدو أن النجمة العالمية كيم كارداشيان، على أبواب الطلاق من زوجها المغني الشهير كانيي ويست، وفق ما نقله موقع « سكاي نيوز ».

 

وأشارت وسائل إعلام كثيرة، مساء الثلاثاء (5 يناير)، إلى أن طلاق كيم كارداشيان من كانيي ويست أصبح « حتميا »، وأنه مسألة وقت لا أكثر.

 

وأشارت عدة مصادر أن كيم تستعد لتقديم طلب الطلاق من زوجها مغني « الراب »، الذي سئم من مشاكل عائلتها بالكامل.

 

وتزوج ويست بكارداشيان في 2014، بعد أعوام من مواعدتها، ولديهما معا 4 أطفال، ابنتهم نورث (7 أعوام)، وابنهم ساينت (5 أعوام)، وابنتهم شيكاغو (3 أعوام)، وطفلهم سالم (عام ونصف).

 

وقال مصدر لـموقع « بيج 6 » إن علاقة الزوجين « انتهت »، وتجرى حاليا محادثات حول تقسيم ثروتهما بعد عيش حياة منفصلة خلال العام الماضي، حيث أمضى ويست معظم وقته في مزرعته في وايومينغ، والتي تقدر قيمتها بـ14 مليون دولار.

 

وقال المصدر »إنهم يبقون الأمر هادئا لكن علاقتهم انتهت. لقد عينت كارداشيان محامية مختصة وهم يجرون محادثات تسوية ».

 

ويتوقع أن يكلف الطلاق مبالغ « ضخمة من التسويات » وتقاسم الثروات، خاصة بالنظر إلى ثروة كل منهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.