خميسة

اضطرت مقدمة نشرة الأخبار المسائية على القناة الأولى، مريم العوفير، أول أمس الخميس (7 يناير)، الانسحاب من بلاطو الأخبار بعدما ألمت بها وعكة صحية على الهواء مباشرة.

ولم تستطع العوفير إكمال النشرة لحظات بعد بدايتها، بسبب صعوبة في التنفس.

وتفاعلا مع ما ألم بها، قطعت القناة البث المباشر لنشرة الأخبار وتم استدعاء زميلتها مقدمة النشرة الاقتصادية لإكمال النشرة عوضها.

ورجح كثيرون أن يكون سبب الوعكة الصحية التي أصيبت بها العوفير، مضاعفات كورونا، الوباء الذي أصيبت به الصحافية الشابة قبل شهرين وتعافت منه.

ونشر خالد أزدون زميل العوفير في القناة الأولى تدوينة بعدما وقع لها، جاء فيها: « ننتظر عودتك بسرعة عزيزتي مريم العوفير، هذا الوباء يرعبنا يوما بعد يوم ».

وتفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع ما وقع للصحافية، متمنين لها في تعليقاتهم الشفاء العاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.