تعاني الطفلة سحر قزويني، التي توصف بـ”صديقة المشاهير”، من مرض نادر لم يمنعها من ركوب تحدّي تحقيق ذاتها (تتابع دراستها في السنة الأولى ثانوي) ومواصلة حياتها بوتيرة “عادية”، دون إيلاء أدنى اهتمام لنظرة الناس والمجتمع إليها.

وقالت سحر، في تصريحات لـ”خميسة” و”LE12 TV”، إنها لا تحسّ بمرضها الجلدي النادر وإنها لا تواجه أية صعوبات بسببه، إذ إنها تمارس حياتها بكيفية طبيعية في الشارع، رغم نظرات الناس، اللي “ما تنتسوّقش ليها”، بتعبيرها، إذ لا تملك حيال ذلك شيئا.

وتابعت سحر، في تصريحاتها لنا، أنها رغم اضطرارها إلى التغيب من حين إلى آخر عن فصول الدراسة حين يشتد بها المرض، فإن أمورها الدراسية تسير عموما على ما يرام. ووضّحت سحر أنها تعشق الرسم والتمثيل وأنها التحقت، قبل مدة، بمعهد وتعلمت فيه الكثير، لكنّ تفشّي فيروس كورونا أدّى إلى إغلاق المعهد.

تابعوا تفاصيل ما صرّحت به سحر حول مرضها ونظرة الناس والمجتمع وحول طموحاتها ومواهبها في التمثيل والرسم وحلمها بأن تلتقي بسعد لمجرّد وأمور أخرى من خلال الفيديو:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.