الشمر (البسباس) هو نوع من الأعشاب ذو رائحة طيبة والتي تتميّز بأزهارها الصفراء. موطنها البحر الأبيض المتوسط ، لكنها موجودة الآن في جميع أنحاء العالم وغالباً ما تستخدم في الطهي كتوابل شبيهة باليانسون. تستخدم بذور البسباس الناضجة المجففة والزيت وفي المجال الطبي لما لها من فوائد صحية عديدة.

فوائد البسباس:

1- تقليل الشهية

قد لا يضيف البسباس النكهة لبعض الاطعمة فحسب، بل يساعد أيضاً في كبح الشهية. أظهرت دراسة أجريت على 9 نساء يتمتعن بصحة جيدة أن اللواتي شربن 250 مل من الشاي المصنوع من 2 غرام من بذور البسباس قبل تناول الغداء شعرن بجوع أقل بشكل ملحوظ واستهلكن سعرات حرارية أقل أثناء الوجبة من اللواتي شربن شاياً من نوعٍ آخر. قد يكون الأنثول، وهو مكون رئيسي في البسباس، وراء صفات قمع الشهية لهذا النوع من الاعشاب.

2- التقليل من أعراض الربو

تساعد بذور البسباس ومغذياتها النباتية على تنظيف الجيوب الأنفية وهي حالة تلتهب فيها التجاويف حول الممرات الأنفية. من هنا، وللإستفادة من هذه المركبات النباتية الموجودة في الشمر والتخلص من البلغم والاحتقان والسعال، لا بدّ من غلي البذور وشرب هذا النوع من الشاي ساخناً.

3- خصائص مقاومة للسرطان

قد تساعد المجموعة الواسعة من المركبات النباتية القوية في البسباس في الحماية من الأمراض المزمنة، بما في ذلك بعض أنواع السرطان.

على سبيل المثال، وجد أن الأنثول – أحد المركبات النشطة الرئيسية في بذور البسباس – له خصائص مقاومة للسرطان. أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار أن الأنثول يثبط نمو الخلايا السرطانية.

4- قد يفيد النساء المرضعات

ثبت أن الشمر له خصائص جلاكتوجينية، مما يعني أنه يساعد على زيادة إفراز الحليب. تشير الأبحاث إلى أن المواد المحددة الموجودة في الأنثول، مثل ثنائي إيثول وفوتانيثول، هي المسؤولة عن التأثيرات الجالاكتوجينية للنبات. قد يزيد البسباس من إفراز الحليب ومستويات الدم من البرولاكتين – وهو هرمون يرسل إشارات للجسم لإنتاج حليب الثدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.