كشف المركز الاتحادي للتغذية أن فاكهة اليوسفي تعد بمثابة مفتاح الصحة والجمال؛ حيث إنها تعزز صحة الكبد وتمنح البشرة مظهرا يشع شبابا وحيوية.

وأوضح خبراء ألمان أن اليوسفي غني بمادة “نوبيليتين”، التي تحول دون تراكم الدهون بالكبد، ما يحد من خطر الإصابة بالكبد الدهني، الذي يمهد الطريق للإصابة بسرطان الكبد.

كما تساعد مادة “نوبيليتين” على حرق الدهون، ومن ثم إنقاص الوزن والتمتع بالرشاقة، علما بأن هذه المادة توجد في الألياف البيضاء الموجودة تحت القشرة مباشرة.

وبالإضافة إلى ذلك، يعد اليوسفي غنيا بفيتامين C، الذي يعمل على تقوية جهاز المناعة من ناحية، ويساعد على بناء الكولاجين من ناحية أخرى، أي التمتع ببشرة مشدودة مفعمة بالشباب والحيوية.

ويشتمل اليوسفي أيضا على بروفيتامين A، البيتا كاروتين، والذي يعمل على تجدد خلايا البشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.