ذكرات دراسة حديثة، إلى أن المستويات العليا من هرمون الغريلين الخاص بتحفيز الشهية، يؤثر على سلوكيات المرأة و على قراراتها المالية، وأن “هرمون الشهية” المشتق من المعدة قد يلعب دورا في الخيارات والسلوكيات الاندفاعية المتصلة بالمكافأة البشرية وصنع القرار.

كشفوا الخبراء، أن الغريلين قد يلعب دورا في الخيارات والسلوكيات الاندفاعية، وتتقلب مستويات هرمون الغريلين على مدار اليوم، اعتمادا على تناول الطعام والتمثيل الغذائي الفردي.

و شملات الدراسة على عينة مكونة من 84 مشاركة تتراوح أعمارهن بين 10 و 22 عاما، 50 منهن يعانين من اضطراب الأكل المرتبط بانخفاض الوزن، مثل فقدان الشهية العصبي، و34 من المشاركات الأصحاء وبدون مشاكل.

أكدوا المتخصصين، أن الفتيات الأصحاء كانت لديهن مستويات أعلى من الغريلين، وأكثر عرضة لاختيار المكافأة النقدية الفورية التي تتضمن المكافأة المالية الأصغر، بدلا من انتظار مبلغ أكبر من المال.

وبحث الخبراء في مستويات الدم من إجمالي الغريلين، قبل وبعد وجبة موحدة لجميع المشاركين، الذين صاموا مسبقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.