يتكون جهازنا المناعي من خلايا الدم البيضاء والغدد الليمفاوية والأجسام المضادة لي كتساعدنا على مكافحة العدوى، ولكن قوة هاد الجهاز المناعي كتختلف من شخص إلى آخر، وكيحتاج أصحاب المناعة الضعيفة إلى تعزيزها باش يتمكنوا من مكافحة الأمراض.

ووفقا لموقع “فيستا باز”، هناك عدة اعراض كتشير إلى ضعف المناعة والحاجة إلى استشارة الطبيب بشأن تعزيز قوتها:

العدوى المتكررة: كيشير تكرار العدوى إلى ضعف المناعة، فإلى  كنتي كتعاني من البرد او الانفلونزا أو غيرهم من العدوى مرارا وتكرارا على مدار السنة أو كتحتاج  للعلاج بالمضادات الحيوية أكثر من 3 مرات في السنة، فأنت بحاجة إلى التركيز على تعزيز المناعة.

التوتر والاجهاد النفسي: ماكيعتبرش الإجهاد النفسي نتيجة لضعف المناعة بل مسبب ليها، حيث كتقلل مستويات الإجهاد والتوتر العالية من أداء الجهاز المناعي وكتجعلو عرضة للعدوى، كما يشير الغضب المفرط أيضا إلى ضعف الجهاز المناعي.

الوهن: فكثير من الأحيان يؤدي ضعف الجهاز المناعي إلى الشعور المزمن بالتعب بغض النظر على مدة الراحة، حيث كيشعر المرء بالإرهاق دون بذل أي جهد يذكر.

مشاكل الأمعاء المزمنة: وفقا للخبراء، يقع 70-75% من جهاز المناعة في الجهاز الهضمي، ولذلك يمكن أن يسبب ضعف الجهاز المناعي حرقة الصدر وإسهال.

بطء شفاء الجروح: كيصعب على الجسم لي كيعاني من ضعف المناعة  يولد جلدًا جديدًا بسرعة، مما يؤدي لتباطؤ التئام الجروح.

التهاب المفاصل: إلى استمر يمكن لضعف المناعة أن يؤدي إلى التهاب المفاصل وتورم الوجه وتصلب الأطراف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.