خميسة

أكد رئيس اللجنة التقنية الوطنية للتلقيح، مولاي الطاهر العلوي، على أن العودة للحياة الطبيعية كيظل بالأساس رهين بتلقيح جزء كبير من السكان.

وقال العلوي، فتصريح صحفي على هامش اجتماع اللجنة التقنية الوطنية للتلقيح، الجمعة (4 دجنبر)، فالرباط، ولي تخصص للقضايا ذات الطابع العلمي فإطار إطلاق المرحلة الأولى من حملة التلقيح خلال الأسابيع المقبلة، أن المغرب تمكن من إثبات نجاعة التلقيح منذ عدة عقود، لاسيما في مكافحة وفيات الأطفال، أوضاف أن اللقاح هو الوحيد لي غايمكن، مرة أخرى، السكان من كسب المناعة الجماعية.

المسؤول أوضح فهاد السياق، أن اللقاح المضاد لكوفيد-19 كايمكن من رفع مقاومة جسم الإنسان لهاد الفيروس، مشيرا إلى أن اللقاح « ليس بدواء » لكنه وقاية من المرض.

أو أكد أيضا أنه لا بد من الحفاظ على التدابير الحاجزية رغم إطلاق حملة التلقيح، من خلال ارتداء الكمامات وغسل اليدين بانتظام بالصابون أو بمحلول كحولي، واحترام مسافة الأمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.