أثبتت دراسة حديثة أن أغلب الأطفال الذين يعانون من حالات الاكتئاب يجلسون في غرف داكنة وغير متناسقة الألوان.

فألوان غرفة الأطفال لها علاقة قوية مع الحالة المزاجية للطفل وتوفر جوا مناسبا لطفل في المنزل.

وفي غرفة المذاكرة، يجب اختيار ألوان مبهجة وديكورات متناسقة تساعده على التركيز والراحة كيفما كانت مساحة الغرفة.

وكلما كان بيت ومكتب الطفل جميل ومنظم وبألوان فاتحة كلما كانت حالته النفسية مرتاحة وأكثر تركيزا، واختيار المكتب والكرسي يجب أن يكون بألوان مناسبة حسب سن الطفل.

كما أثبتت الدراسة أن اختيار الإضاءة في غرفة الطفل أو في مكتبه عامل مهم لراحة العين وتمنحه الراحة، و يجب أن تكون الإضاءة على قرب من المكتب من أجل الحصول على نتائج جيدة وحالة نفسية سوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.