تعتبر بعض أنواع العناكب مثل عنكبوت الأرملة السوداء وعنكبوت الناسك البني، من الأنواع الخطيرة لأنها تمتلك أنيابا طويلة يمكنها اختراق جلد الإنسان وسموما قوية يمكن أن تسبب أعراضا خطيرة، وذلك بحسب ما نشره موقع “ذا هيلث سايت” الطبي.

عادةً ما تسبب لدغة العنكبوت أعراضا طفيفة مثل الاحمرار والألم والتورم، والتي قد لا يلاحظها المرء على الإطلاق، وعادة ما تلتئم لدغات العنكبوت غير المؤذية في غضون أسبوع أو نحو ذلك.

ولكن إذا تعرضت للعض من قبل عنكبوت الأرملة السوداء، فقد تعاني أيضا من ألم شديد في البطن أو تقلصات، إلى جانب الألم والتورم حول اللدغة، وقد تسبب لدغات عنكبوت الأرملة السوداء قشعريرة أو غثيان أو تعرق أيضا.

في حين يمكن أن تسبب لدغة العنكبوت الناسك البني ألما حادا يزداد خلال الساعات القليلة الأولى بعد اللدغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.