وجد علماء أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة الحادة بفيروس كورونا المستجد بمقدار الضعف مقارنة بالشابات الأخريات.

ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة « بي إم جي » العلمية، فقد حلل خبراء من جامعة « برمنغهام »، نتائج 192 دراسة حول تأثير فيروس كورونا المستجد على النساء الحوامل والأطفال.

وحسب العلماء، كانت النساء الحوامل أكثر عرضة لأن ينتهي بهن المطاف في العناية المركزة بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد بنسبة 2.1 مرة، وكان خطر احتياجهن لأجهزة التنفس أعلى بنسبة 2.6 مرة من النساء الأخريات.

ولاحظ علماء، في وقت سابق في « إمبريال كوليدج لندن » زيادة في الولادات المبكرة بين النساء الحوامل المصابات بفيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.