خميسة

كشفات دراسة بريطانية حديثة، أن رائحة الليمون كتمنح شعور لي هو فريد تجاه أجسامنا، بالشكل لي ماكنتوقعوه من قبل، أي أنها كادير« مفعول نفسي » أيضا.

وبحسب صحيفة « ديلي ميل » البريطانية، فإن فاكهة الليمون كتجعلنا نشعرو بأجسامنا، على نحو أفضل، فكنحسو بأننا أخف وزنا، أو أكثر رشاقة.

وهذا الأمر لا يعني أن رائحة الليمون تحدث تغييرا فعليا في وزن الجسم، وإنما تؤثر فقط على شعورنا بـ »كتلتنا » أو جسمنا.

وأجريت الدراسة في جامعة « ساسكس » البريطانية، من أجل رصد شعور الناس بأجسامهم، عندما يشتمون روائح مختلفة.

في المقابل، كشفت الدراسة أن الشخص لي كيشم رائحة الفانيلا كيشعر بأن جسمه صار أثقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.