حدد الباحثون علامات إنذار مبكرة تتنبأ بالإصابة بفيروس كورونا طويل الأمد الذي تستمر أعراضه لأسابيع أو شهور بعد الإصابة.

قد لا يهم إلى أي مدى كان مرضك الأصلي بكورونا خفيفا أو شديدا، يعتقد عالم الأوبئة البريطاني تيم سبيكتور أن هناك علامات شائعة على إصابتك بالفيروس طويل الأمد، لا مانع من معرفتها، ولو على سبيل تفهم حالتك وعدم شعورك بالمفاجأة التي تكون ناجمة عن عدم العلم المسبق.

نقلت صحيفة “إكسبريس” البريطانية عن سبيكتور قوله: “إذا كنت تعاني من سعال مستمر، وصوت أجش، وصداع، وإسهال، وضعف الشهية، وضيق في التنفس في الأسبوع الأول، فأنت أكثر عرضة مرتين إلى ثلاث مرات للإصابة بأعراض طويلة المدى”.

وتم تحديد أنماط البيانات هذه من قبل فريق العالم البريطاني في دراسة Covid Symptom (أعراض كوفيد).

بالإضافة إلى ذلك، اكتشف الفريق أن “كوفيد طويل الأمد” كان من المرجح أن يؤثر على النساء أكثر من الرجال.

من جانبها، قالت نسرين علوان، الأستاذة المشاركة في الصحة العامة بجامعة ساوثهامبتون، خلال ندوة عبر الإنترنت استضافتها المجلة الطبية البريطانية (BMJ)، إن “الإرهاق الشديد” كان أكثر الأعراض شيوعا لدى أولئك الذين يعانون من مرض “كوفيد طويل الأمد”.

و قالت إن أعراض كوفيد طويل الأمد تشمل السعال، وضيق التنفس، وآلام في العضلات والجسم، وثقل أو ضغط في الصدر، وطفح جلدي، وتزايد نبضات القلب، والصداع، والإسهال، والشعور بالوخز، ميزة الشائعة جدًا هي الانتكاس … حيث تشعر كما لو كنت قد تعافيت، ثم ترتد عليك الأعراض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.