اختيرت رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون، امباركة بوعبيدة، شخصية سنة 2020، وضيفة شرف الدورة الـ 11 لاحتفالية التي تنظمها جمعية “بوابة فاس”، بمدينة كلميم يوم 27 مارس الجاري، تحت شعار “فاس 12 قرنا من التاريخ، كلميم بوابة الصحراء”.

وجسب بلاغ لجمعية “بوابة فاس”، فلأول مرة تقوم الجمعية بسفر عبر التاريخ بين الشمال والجنوب، باختيار جهة كلميم واد نون لاحتضان دورة 2021، بدعوة من رئيسة مجلس جهة كلميم واد نون، امباركة بوعيدة، وبشراكة مع المجلس.

وذكر البلاغ ذاته، أنه باختيار جهة كلميم واد نون لاستقبال هذا الحفل تتيح بذلك الجمعية، ولأول مرة، الفرصة لخلق تلاحم بين جهتين ، مضيفا أن إقليم كلميم يزخر بتراث غني بفضل رجاله ونسائه وترواثه وتاريخه.

وأضاف البلاغ، بأن برنامج هذه الاحتفالية، يتضمن ندوة تتمحور حول الآفاق الاقتصادية بين الجهتين، بالإضافة إلى تنظيم زيارات لمواقع من قبيل مركب الصناعة التقليدية والمحبس، والشاطئ الأبيض وكذا بعض الواحات.

وسيتم خلال هذا الحفل الذي يعرف مشاركة وفدا من 60 مشاركا يمثلون، مدن الرباط الدار البيضاء وفاس، تكريم عدة شخصيات من مختلف المجالات.

وستمنح “الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم”، رمزيا، لشخصية من مدينة كلميم بصم الجهة بمساره الفريد وساهم في النهوض بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.