نظمت وزارة السياحة والصناعة والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي،  أمس الإثنين 8 مارس، حفل توزيع الجوائز على التعاونيات النسائية الفائزة بالدورة الثانية للجائزة الوطنية، لأحسن فكرة مشروع تطوير تعاوني نسوي، لي  تنظمات تحت شعار “التعاونيات النسائية خيار اقتصادي فعال لمواجهة الأزمات”.

وفازت فهاد الدورة 25 تعاونية كتضم 248 امرأة من أصل 701 تعاونية، لي  تلقات كلها تكوينات عن بعد للمساعدة ديالهم فتعزيز قدراتهم فمجال إعداد المشاريع، على اعتبارأن النساء كيتوفرو على قدرات هائلة، من شأنها النهوض باقتصاد المغرب وكذلك محاولة تحسين مستوياتهم الفكرية والإجتماعية والإقتصادية.

وأشادت نادية فتاح، وزيرة الصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الإجتماعي والتضامني، بالتطور الملحوظ لي عرفو القطاع الجمعوي، حيث بلغ عدد التعاونيات فالمغرب 6232 تعاونية كتضم 62821 امرأة،  حيت عرف زيادة قدرت ب 800 تعاونية فالسنة، وذلك بفضل تقنين هاد المجال عبر قانون 12-112، وأيضا بفضل المبادرة لي طلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ولي كتهم دعم وتمويل هاد المقاولات.

وقدمات الوزيرة شكر خاص للشركات الداعمة لهاد التظاهرة، كما تم تكريم ممثلات سيتكوم “الكوبيراتيف”، جميلة الهوني وابتسام العروسي، باعتبارها سلسلة رمضانية ساهمات بشكل غير مباشر، فالتشجيع على هاد المبادرة لي كترقى بالمرأة المغربية من جميع الجوانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.