نشرات الفنانة هند السعديدي صورة كتجمعها بوالدها لي توفى قبل أسبوعين.

وأرفقت السعديدي الصورة بتعليق جاء فيه: « منذ رحيلك لم أتفوه بكلمة عسى أن يتلاشى الحزن الذي ينخر أحشائي تراه يكبر يوما بعد الآخر وكيف لا وقد غاب عن ناظري زينة الرجال وأقوم الرجال وأرجل الرجال وأكرم الرجال وأكثرهم حبا للحياة وأكثرهم حفضا لكلام الله ».

وأضافت: « أبي حبيبي قدوتي ملهمي اليوم أكملت خمسة عشرة يوما على غيابك كل يوم أنتطر روحك الطيبة أن تزورني في منامي ولم تأت بعد. اشتقت إليك يا غالي وجع فراقك يمزق قلبي. رأفة بي أبي لا تغب زرني في منامي أعدك بعدها لن أدرف دموعا سوف أعود هند التي ربيتها على الصبر وقوة التحمل ».

وتابعت: « أبي أعدك أنني لن يهمزني شيء من نوائب الدنيا بعد فلا شيء أصعب من رحيلك. أبي أعدك أن أصل إخوتي بإستمرار فكل منهم يحمل جزأ منك. أبي أعدك أنني لن أحزن بعدك فروحك المرحة لم تكن تعشق إلا الفرح. أبي لم يعد الموت يخيفني بل أضحيت أعشقه لأنه سيجمعني وإياك. أبي أنت لم ولن ترحل أنت فينا باق أبناؤك، كل من عرفك، كلمك، أو مر من طريقك أحبك ».

وختمات هند تدوينتها: « أبي أيها الرجل الإنسان الشهم الكريم المثقف الانيق المرح الخلوق نم هنيا فنحن أبناؤك على عهدنا معك باقون. أحبك بابا حبيبي أنت بلا شك في ضيافة الرحمن الرحيم اللهم أسكنه فسيح حنانك وإنا لله وإنا إليه راجعون ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.