نعت الفنانة الستاتية شقيقها عبد الرزاق، الذي توفي الخميس (21 يناير)، بطريقة مفاجئة بكلمات مؤثرة.

ونشرت الستاتية على حسابها الرسمي على إنستغرام، صورة تجمعها بشقيقها أرفقتها برسالة جاء فيها: « أخي الحبيب الغالي عبد الرزاق رحلتي عليا فجأة لدرجة أنني ما قدرتش نستوعب رحيلك ».

وتابعت الستاتية: « طبعا هذا هو حال الدنيا لكن لأول مرة كنحس براسي غريبة وبعيدة على بلادي مللي تمنيت نشوفك ونسلم عليك ونودعك لآخر مرة قبل ما تمشي ».

وأضافت: « ومهما بحثت عليك ما عرفتش فين غاديا نلقاك دبا…عمرك ما بخلتي عليا بفنك…لكن معزتنا ليك غادي تخلينا نشووفوك دائما حاضر معانا وبيناتنا وعمرنا ننساوك.مهما عبرت ليك عن حزني كيبقى غير الله هو اللي عالم على الألم اللي حاساه …الله يرحمك ويصبرنا عليك عزاءنا واحد فيك يا أخي الحبيب، انا لله وانا اليه راجعون ».

وتفاعل كثيرون مع منشور الستاتية، وتمنى محبوها في تعليقاتهم لشقيقها الرحمة والمغفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.