وضح الممثل الكوميدي حسن الفذ من خلال حوار مع مجلة ” TelQuel” بالفرنسية سبب تكراره للشخصيات التي جسدها ستبقا في الجزء الثاني من سلسة ” الفد تيفي 2″.

حيث صرح قائلا : “في كل ما أفعل، كل نمط، و كل نوع، و كل صنف له معجبوه. و أضاف : “في المغرب لا يوجد جمهور واحد بل جمهور كبير ومختلف..في بعض الأحيان يتعارض بعضهم حول مشروع معين، إذ إنه يصعب الاتفاق حول مشروع ما”.

و إسترسل قائلا :  “و مع ذلك، هناك قاسم مشترك بين الجمهور المغربي.. لقد لاحظت على مر السنين أن بعض الأشخاص يستمتعون بالمشاريع أكثر من غيرهم.. وتعد سلسلة “طوندونس” مصدرا للنقاش بين المعجبين، مضيفاً: “هذا يظهر، مرة أخرى، أن الجمهور المغربي مختلف. لذلك انطلاقًا من هذا الاختلاف، أردت إرضاء أولئك الذين أحبوا بعض السلسلات، التي قمت بها في السنوات الأخيرة. إذ كنت أرغب في جمعهم معاً في قناة تلفزية صغيرة لتكريمهم والتعبير عن تعاطفي معهم”.

وضح أيضا أنه ” كثيرا ما أسمع عبارات “التجديد”، “التجديد”، إلخ، مشيراً إلى أن تشارلي شابلن، نجم الكوميديا الصامتة، لعب شخصية واحدة فقط طوال حياته المهنية. و تساءل الفد : أين التجديد إذن ؟ هل هو تغيير في الشخصية ؟ أم تجعلها تتطور مع مرور الوقت ؟ علينا أن نتفق على ما يعنيه التغيير لإلقاء اللوم على الفنانين”.

أردف صاحب سلسلة كبور و الشعيبية الشهيرة : “هذا هو نشاطي الرئيس، سلسلة “الفد تيفي 2″، يذاع يوميا خلال الشهر الفضيل على شاشة القناة الثانية، و تمت كتابة السيناريو خلال أربعة أشهر، و الشيء ذاته بالنسبة لسلسلة كبور و لحبيب، كما أن سلسلة “طوندونس” إستغرقت و

و يجذر الذكر بأن الممثلة المغربية”مونية لمكيمل” تشاركه بطولة السلسة هذا العام، قد سبق لها أن  جسجت معه العديد من الشخصيات العام الماضي في سلسلة “طوندونس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.