في واقعة غريبة كتوقع لأول مرة، بعدما نشر ” رضوان عبد السلام “، صورة على صفحته ب ” الانستغرام ” للجزء الاول من المكتبة ديالوا في البيت الجديد لي غادي اسكن فيه، معلقا : ” بعد سبعة أشهر من الفراق وصلني الجزء الأول من مكتبتي الى البيت الجديد في انتظار الباقي منها فلا تسل عن فرحي وسروري ونشوتي ومتعتي …بما علمنا وأن يبارك لنا في أوقاتنا ويوفقنا لكل ما يحبه ربنا ويرضاء، فرحتي تفوق فرحة العريس ليلة زفافه “.

و اثار اعجاب تعليق احد متابعي ابن مدينة تطوان، الذي جاء فيه ” شفت صحيح البخاري عندك مقاد كامله في الخزانة فرحت بحال الا كان ديالي “، و كرد جاوبه الفقيه و قال ليه ” على هذا التعليق الزوين بحالك، غادي نرسل واحد بحالوا جديد حتى لدارك، أنا غاندخل الخاص عندك تعطيني العنوان “.

و مني رسل العالم الديني كتاب صحيح البخاري بأجزائه 14، أردف قائلا : صاحب هذا التعليق يستحق التكريم وهذا جزاء الكلمة الطيبة والتعبير الجميل والقول الحسن بصحتك صحيح البخاري بأجزائه 14 “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.