أعلنت الجمعية الأمريكية للأمراض السيكوسوماتية (النفسية والجسمية) في شيكاغو عن دراسة تفيد بأن النساء في منتصف العمر، أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل الصحية المرتبطة بالتعاسة الزوجية، مثل ارتفاع ضغط الدم والدهون الزائدة حول البطن، وغيرها من العوامل التي تعزز مخاطر الأزمات القلبية والسكري.

وفي الدراسة قال الدكتور نيسا جولدبيرجه طبيب القلب ومدير برنامج صحة المرأة في جامعة نيويورك، إن ”العلاقة الزوْجية السيئة لا تؤثر فقط على السعادة بل على صحة الأزواج أيضا.”

وفي الدراسة تابع باحثون من جامعة يوتاه 276 حالة من الأزواج لمعرفة ما إذا كان الاكتئاب هو السبب الحقيقي وراء كوْن الزواج التعيس مضرّا بالصحة.

ووجد الباحثون أن العلاقات الزوجية التعيسة مضرة بالصحة، على الأقل بالنسبة للمرأة، إذ أن النساء في الزواج غير السعيد أكثر عرضة من غيرهنّ للاكتئاب، وأكثر استعدادا للإصابة بمتلازمة الأيض، وهي مجموعة من عوامل خطيرة ترفع ضغط الدم، وتتسبب في تدني مستويات الكوليسترول، والبدانة في البطن، وارتفاع نسبة السكر في الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.