أشار تقرير صحي نشره موقع “تايمز أوف إينديا”، أنه على الرغم من كون الحليب صحيا ومغذيا، لكن شرب الكثير منه في اليوم لا يضمن صحة أفضل. ويمكن أن يجعل عظامك هشة.

ووفقا لدراسة طبية أجراها باحثون في السويد، فإن شرب الكثير من الحليب في اليوم، مما يعني ثلاثة أكواب أو أكثر من ثلاثة أكواب في اليوم، يضاعف خطر الوفاة وزيادة خطر الإصابة بالكسور، وخاصة عند النساء مقارنة بالرجال.

وورد في دراسة أخرى نشرها باحثون في جامعة هارفارد الأمريكية، أن شرب الكثير من الحليب لا يضمن تقليل خطر الإصابة بكسور العظام.

وتتمثل بعض العلامات الواضحة والآثار الجانبية للإفراط في شرب الحليب بما يلي:

الإصابة بمتلازمة تسرب الأمعاء: مما قد يجعلك تشعر بالخمول، ويرجع ذلك إلى وجود الكازين A1 في الحليب، والذي له آثار التهابية على بطانة الأمعاء، ويمكن أن يزيد من نفاذية بطانة الأمعاء.

الانتفاخ: يمكن أن يساهم الحليب أيضا في مشاكل الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ، المغص او الاسهال حتى لو لم تكن تعاني من حساسية تجاه اللاكتوز.

ظهور حب الشباب: وجدت دراسة أخرى أن الإفراط في تناول الحليب يمكن أن يرتبط بظهور حب الشباب المعتدل والشديد.

بصرف النظر عن الكالسيوم، الحليب غني أيضا بالعناصر الغذائية الأساسية الأخرى مثل فيتامين د وفيتامين ب 12 والبروتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.