خرج محمد شبانة، ابن شقيق العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، ورفض تشبيه الفنان تامر حسني بالراحل الذي يعتبره الكثير أيقونة غناء لها تاريخ ودور في تغيير لون الموسيقى.

حيث كان المنتج محمد حفظي، شبّه الفنان تامر حسني، بأنه “عبد الحليم حافظ القرن الواحد والعشرين” خلال حفل افتتاح الدورة 42 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي التي أقيمت قبل أشهر قليلة.

وأضاف شبانة، في تصريحات لأحد البرامج التليفزيونية: “كل واحد حر في رأيه، أنا بالنسبالي مفيش وجه شبه خالص”.

وتابع:” عبد الحليم قصة تانية ومختلفة تمامًا، عبد الحليم في السما أنا شايف كده منوجه نظري، والباقي كله مش موجود”.

واستكمل نجل شقيق عبد الحليم : “نحسب امتى إن ده زي عبد الحليم، بعد عمر طويل حينما يتوفاه الله ويعيش 40 – 50 سنة بعد الوفاة نقول وقتها إنه ابتدى يقرب من عبد الحليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.