عبر الفنان المصري أحمد السعدني منذ مدة عن غضبه من كل ما طرى في كواليس مسلسل ” كله بالحب “، و الذي يمثل فيه بجانب زينة و صابرين، حيث قرر الانسحاب لكن لم يكن متؤكدا هل قرار الانسحاب سيكون في محله أو تقديم شكوى إلى نقابة الممثلين و الإستمرار في التصوير لمنع تضرر باقي الزملاء و المكلفين بالعمل.

هذا و بعد أن إنسحب نهائيا من العمل و قرار عدم تصوير باقي مشاهده في العمل، بالإضافة الى التوجه بشكوى لنقيب الممثلين بخصوص المضايقات التي تعرض لها خلال التصوير.

انطلاق عرض العمل في الساعات القليلة المقبلة ضمن السباق الرمضاني، جعل العاملين على هذا الإنتاج في ورطة كبيرة، هذا الغضب لي كان على بنوذ العقد لي كان مبرم بينهما و أن العاملين على أن الإنتاج من بطولة زينة بوحدها رغم أنه بطولة جماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.