خميسة

 

أكد أمين رغيب، المستشار في التكنولوجيات الحديثة، عزمه حذف الفيديو الإباحي، الذي ظهرت فيه فتاة من مدينة تطوان مرتديا خمارا وهي تمارس الجنس، موضحا أن عددا من المواقع الإباحية نشر فيها هذا المقطع.

وقال رغيب، في اتصال مع موقع “كيفاش”، إن “الفيديو نشر على مواقع إباحية معروفة، وبدأ يحصد عددا كبيرا من المشاهدات، ما دفعه للقيام بإجراءات لحذف المقطع، وذلك حسب تخصصه في المجال”.

وكشف المختص في مجال المواقع والتطبيقات أنه وطاقم فريقه يعملون “لحذف فيديوهات من هذا النوع، والتي تظهر فيه شابات مغربيات، خاصة حين يتم نشر الفيديو دون موافقة صاحبته”.

ومن جهة أخرى، أوضح أمين رغيب أنه يتلقى عددا من الشكايات، بشكل أسبوعي، من طرف أشخاص يتم التشهير بهم بهذا الشكل أو ابتزازهم عن طريق نشر صور أو فيديوهات خاصة على مواقع إباحية، وأنه رفقة طاقم عمله، يقومون بحذف هاته الفيديوهات تطوعيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.