احتفت أكاديمية المملكة المغربية بالشعر النسوي الحساني، أمس الخميس بالرباط، من خلال تنظيم يوما دراسيا لتقديم كتاب الشعر النسوي الحساني، تزامنا مع مساعيها لتوثيق التراث الصحراوي بالاقاليم الجنوبية للمملكة، وأيضا بهدف تعزيز مكون الحسانية في الهوية الوطنية.

ويعتبر هذا الكتاب، الذي يوثق الأشعار الصحراوية للنساء في الأقاليم الجنوبية، ثمرة مجهود جماعي شارك فيه عدة باحثين، من خلال جمع القصائد أو المقطوعات الشعرية، وتصنيفها، ثم ترجمتها وإخراجها في قالب موسيقي.

وعرف هذا اليوم الدراسي، الذي حضره ثلة من المتخصصين في الأدب الحساني والمهتمين بالثقافة المغربية عموما، قراءات شعرية لأبيات من شعر “التبراع” مرفقة بوصلة موسيقية، وفقرات ثقافية.

ويذكر أن شعر “التبراع” يعبر عن مشاعر نسوية معجبة بجمال وشجاعة ووفاء الرجل وتعديد مناقبه، مع استعراض معاناة النساء من لوعة المشاعر وما تلقينه من آلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.